Follow Vogue Man Arabia

حمالة صدر فيكتوريا سيكريت بعشرة ملايين دولار

Candice Swanepoel post

 مشت “الملاك” كانديس سوانبويل على ممشى عرض أزياء فيكتوريا سيكريت في نيويورك الأسبوع الماضي (نعلم أنك تعلم ما سنقوله لك) وهي ترتدي حمالة صدر “خيالية” بعشرة ملايين دولار من تصميم معوض. زينت حمالة الصدر “الملكية” بأكثر من 4,200 حجر كريم بما فيها الياقوت الأحمر والألماس والياقوت الأصفر والأزرق. ولحسن التدبير زين خط اللباس الداخلي التحتي بحزام مرصع بالذهب لتنسيق متكامل.

“إنه شعور رائع. أشعر وكأنني ملكة عندما ارتديها” قالت سوانبويل العارضة الناشئة في جنوب أفريقيا قبل حدث المساء. إذاً ما الهدف منها غير عنصر البله والتحديق؟ أولاً أصبحت تقليد سنوي (هذا لا يعني أننا سنعتبر فيكتوريا سيكريت دار أزياء تراثية بالتأكيد، ولكن يمكننا أن نقدر التجربة). لذا سنوياً تختار ملاك لمجد ارتداء حمالة صدر خيالية مرصعة بالمجوهرات، فالعام الماضي تم ذلك بالتعاقد مع مصمم مجوهرات شهير. ثم يتم عرضها للبيع كهدية في موسم الأعياد؛ وبعد ذلك… فلتقرع الطبول من فضلكم… لا أحد يشتريها. لم تباع أية حمالة صدر قط، لذا يتم تفكيكها بعد موسم الأعياد. فمهما كلف الأمر، بالدولارات والسنتات أو بالياقوت والألماس تجد أنها حملة تسويقية مكلفة جداً.

تفاهة ملابس داخلية باهظة الثمن بشكل لا يصدق: ارتديت أول حمالة صدر خيالية وهي حمالة الصدر المعجزة بمليون دولار من قبل كلوديا شيفر عام 1996 في حين ارتدت جيزيل بوندشين حمالة الصدر الخيالية بخمسة عشر ملايين دولار عام 2000 والتي دخلت كتاب غينيس كأغلى قطعة ملابس داخلية ابتكرت قط.

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع