Follow Vogue Man Arabia

كيف تحول هاتفك الذكي إلى كاميرا

بينما تستمر الصحف والمجلات بالحديث حول الآيفون 6 من آبل و آبل آيواتش، تعمد سوني إلى رفع المعايير في عالم التصوير الفوتوغرافي مع السلسة الأحدث من كيو إكس(QX)، وهي مجموعة من العدسات التي تتصل لاسلكياً بهاتفك الذكي.

وعبر سحر الاتصال اللاسلكي يتحول هاتفك الخلوي بشكل فعال إلى عدسة فاحصة إل سي دي ضخمة أثناء التقاطك للصور عبر عدسات سوني، والتي يمكنها أن تركب على مؤخرة جهازك الخلوي عبر وصلة أو تحمل بشكل منفصل عن هاتفك ببساطة أثناء استمرارها بالتقاط الصور.

وتتراوح العدسات بين الحساس الضخم QX100 إلى السايبر-شوت QX10 المقربة للغاية (high zoom). وتفتخر الـQX100 بحساس 1.0 إنش 20.2 ميغا بايت إكسمور رسموس، وهو الحساس ذاته المستعمل في كاميرا سايبر-شوت RX100II المذهلة. ويعمل الحساس بالشكل الأمثل لتصوير المشاهد الداخلية القليلة الإضاءة وبمجرد غياب الشمس يمكنه التقاط صور بتفاصيل عالية مع القليل أو بدون أي مظهر مشوشِ مزعج مع عدسات كارل زيس ذات التقريب البصري 3.6x.

ليس هناك ما يزعج بقدر مشاهدة شيء من بعيد يستحق التصوير لتحوله خاصية التقريب في هاتفك المحمول إلى خيال بائس الشكل وهو ما قد يكون ظهور فريد لوحش لوخ نس. وهنا تأتي جدوى عدسات QX10 المقربة للغاية. ولكونها قادرة على التقاط 18.2 ميغا بيكسل مع تقريب بصري مقداره 10x، فإنك لن تحتاج بعد الآن للتفريط بجودة الصورة أثناء التقاطها.

ويمكن للعدسات أن تعمل ككاميرات مستقلة مع احتوائها على شرائح كرت ذاكرة وغطاء عدسة وبطارية يمكن إعادة شحنها.

إن *صور السيلفي المتعددة الزوايا سيتغير وجهها إلى الأبد.*

ملاحظة: أيها السادة لا تأخذوا صور السيلفي، مطلقاً.

250-500 دولار أمريكي، 920-1,836 درهم إماراتي/ريال سعودي

www.blog.sony.com

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع