Follow Vogue Man Arabia

رامي مالك يتصدر الحملة الإعلانيّة الجديدة لعلامة سان لوران

بعد أن حقق نجاحاً في عالم السينما، وتألق على السجادة الحمراء للعديد من حفلات الجوائز العالميّة في الأعوام الماضية. عاد النجم ذو الأصول المصريّة، الحائز على جائزة أوسكار، رامي مالك للظهور مجدداِ في الحملة الإعلانيّة لعلامة سان لوران للأزياء الرجاليّة في ربيع 2020.

استهلّت العلامة الباريسيّة عامها الجديد بإعلان النجم البالغ من العمر 38 عاماً كوجه إعلاني للعلامة، ونشرت على صفحتها الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي صوراً له وهو متألق بأزياء سن لوران في صور بالأبيض والأسود، التقطتها عدسة المصور ديفيد سيمز.

حضر رامي مالك عرض أزياء سان لوران للأزياء النسائية لربيع 2020، فيما عرض في صور الحملة الإعلانيّة الجديدة للأزياء الرجاليّة إبداعات المصمم البلجيكي أنتوني ڤاكاريللو للأزياء الرجاليّة للموسم المقبل من بينها السترات المستوحاة من الأزياء العسكريّة، والبنطلونات العصريّة اللماعة، بالإضافة إلى البذل الرسميّة الأنيقة.

لم يكن هذا الظهور الأول للممثّل الأمريكي ذو الأصول المصريّة في إحدى الحملات الإعلانيّة لعلامات الأزياء الفاخرة، بل كان أحد الوجوه الإعلانيّة للأزياء الرجاليّة من علامة ديور في عام 2017.

وبظهوره في إعلانات علامة سان لوران في ربيع 2020، ينظم هذا الممثّل المبدع إلى نجوم العلامة المعروفين ممن تألقوا في إعلاناتها خلال السنوات الماضية من بينهم الممثّل كيانو ريفز وترافيس سكوت وغيرهم.

في هذا العام، يعود رامي مالك إلى شاشات السينما في دور الشخصيّة الشريرة في فيلم جيمس بوند، وقد ظهر الممثّل في هذا الدور للمرّة الأولى في التريلر الرسمي للفيلم والذي تم الكشف عنه في ديسمبر الماضي.

يُظهر هذا الإعلان الذي يبلغ طوله دقيقتين ونصف لمحة من الأحداث المنتظرة، بينما يُسمع صوت الممثل الأمريكي المصري امي مالك قبل ظهوره على الشاشة وهو يرتدي قناع أبيض، ثم يُكشف عن إطلالته في هذا الفيلم لاحقاً.

في هذا الجزء من السلسلة، يقرر العميل الاستخباراتي بوند الاستمتاع بإجازة طويلة في جامايكا، ولكن إجازته تنقطع عندما تطلب منه وكالة الاستخبارات المركزية يد العون في إنقاذ عالِم مخطوف، ليواجه بوند عالماً شريراً يتسلّح بتكنولوجيا جديدة وخطيرة.

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع