Follow Vogue Man Arabia

حوار مع حازم حدّاد مؤسِّس علامة ’إتش إتش‘ للأحذية المستدامة حول فن تنسيق النعال

الصورة: انستقرام/@hhthebrand

عندما لا يكون مستغرقاً في البحث أو منهمكاً في إبداع تصاميم جديدة لعلامته ’إتش إتش‘ للأحذية المستدامة، يشرع المصممُ حازم حدّاد في تجربة نعاله وصنادله الأنيقة في منزله ببيروت بينما تراقبه عيون كلبه ’إكس‘ وقطته ’غريكس غريكس‘.

توجهنا إليه وسألناه عن الأزياء اللاموسمية، وطريقة إتقان فن تنسيق النعال الصعب، وناقشنا معه أسباب اهتمامه بالاستدامة.

لماذا اخترت النعال والصنادل تحديداً؟

لطالما أحببت الأحذية بصفة عامة، وأمتلك نحو 80 حذاءً. ولكن بالنسبة للنعال والصنادل، فلم توفر لي الأسواق بالفعل ما أبحث عنه، ومن هنا تحديداً وُلِدَت فكرة ’إتش إتش‘. فقد كانت الخيارات المتاحة إما نعال شاطئ أو نعال فاخرة باهظة الثمن من العلامات الشهيرة. فأردت أن أجمع أفضل ما في هذين العالمين من ناحية توافر الموديلات وسهولة اقتنائها، وكذلك من حيث متوسط أسعارها مع الحفاظ على الجودة والعناية بالتفاصيل.

ما الذي يميز ’إتش إتش‘؟

أعتبر ’إتش إتش‘ مثل طفلي الصغير. وقد عملت بجد، وفشلت، وواصلت التجربة مع المصنِّعين واختبار الجلود. وأطلقت أول مجموعة لي في صيف 2019، ولكن بصراحة شديدة لم أكن راضياً عن مستوى جودة الإنتاج لذا قررت إلغاءها. لم أكن أريد لعملائي أن يحصلوا على شيء لا يرقى لمعاييري. لذا قضيت شتاء 2019-2020 بأكمله أجرّب وأختبر مختلف الوسائل لإتقان مجال تخصصي في النهاية. ويُصنَع إنتاج علامتي في ورشة صغيرة ببيروت، وكل زوج منها يستغرق تنفيذه نحو سبعة أيام لأننا نحرص على الاهتمام بأدق التفاصيل قبل شحن الإنتاج إلى عملائنا. ومع تزايد الطلب على منتجاتنا وارتفاع مبيعاتها عبر الإنترنت، أتطلع إلى توسيع نطاق الإنتاج حتى نتمكن من إنتاج كميات أكبر في فترات زمنية أقصر.

View this post on Instagram

THE ARABIAN SLIDE ⚫️ #hhthebrand

A post shared by HH (@hhthebrand) on

أصحبت الأزياء اللاموسمية تشهد رواجاً في الوقت الحالي، فكيف تتجاوب النعال والصنادل مع هذه الصيحة؟

تعتمد الموضة دائماً على التعبير عن الذات، وعلامتي قائمة على هذه الفكرة. لا أنظر إلى نعالي أبداً على أنها مخصصة للشواطئ أو للأجواء الباردة على سبيل المثال، ولكني أنظر إليها باعتبارها جزءاً مهماً للغاية لأي إطلالة. فهي في الواقع تستكمل أناقة المظهر بأكمله وترتقي به. وقد أصبح التركيز على الموضة الرجالية يشهد تزايداً هائلاً في الوقت الراهن، حيث تطور تفكير المتسوقين الرجال وباتوا أكثر وعياً بالموضة. وأصبحت الصيحات أكثر شموليةً، وأضحت أعداد متزايدة من الرجال يتقبلون تجربة الموديلات الجديدة ومتابعة صيحات الموضة. وسوقي الأساسية تتمثل في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تستخدم النعال في جميع شهور السنة، ولكني في قرارة نفسي حين كنت أصمم مجموعة ’تو‘ TWO، تركت مساحة لارتداء الجوارب مع تصاميمي. ولم أرد أن تكون علامتي كلاسيكية فقط – بل أردت أن تخاطب الجميع. ومن هنا جاء شعار موديلاتنا بأنها: “بسيطة، وخالدة، وكلاسيكية”.

الصورة: انستقرام/@hhthebrand

تتمتع علامتك بوعي أخلاقي، فما أهمية ذلك بالنسبة لك، وإلى أين تتجه حركة الموضة المستدامة؟

إنه موضوع في غاية الأهمية بالنسبة لي، فمنذ أن بدأت رحلتي مع ’إتش إتش‘، كانت فكرة ’الأزياء البطيئة‘ تجول في عقلي. ولم أرغب قط في أن أفرط في الإنتاج وأتواجد في كل مكان، حيث أريد دوماً أن أعامل فريقي الإنتاجي بإنصاف وألّا أضغط عليهم أو أمنحهم أجوراً متدنية. أريد أن أُرِي العالم الجودة العالية للمهارة الحرفية اللبنانية، وأننا قادرون على منافسة العلامات الكبرى. وأؤمن بأن الاهتمام بالبيئة له أولوية قصوى، لذا جميع عبواتنا مصنوعة من الورق المعاد تدويره. ونحصر نفايتنا في أدنى حد ممكن، ونجلب جميع خاماتنا من مصادر مستدامة. كما أبحث عن خيارات أخرى للجلود الأصلية لمجموعاتي المقبلة. والغلبة ستكون في المستقبل للاستدامة، ولا نستطيع ببساطة الاستمرار كما نحن. لا بد من حدوث تغيير. نحن على أعتاب تغيير إيجابي عالمي!

كان للأزمة الصحية العالمية الأخيرة تأثير هائل على الشركات الصغيرة، فما الدروس المستفادة منها لتحقيق النمو؟

أعتقد أنها كانت صدمة كبيرة لنا جميعاً، لكن بعد مدة معينة، نهضتُ ورفضتُ الاستسلام. فأنا أنظر دائماً إلى نصف الكوب الممتلئ، وقد استثمرتُ هذه الفترة في إنجاز الأعمال الإدارية، كما اغتنمتها في بناء موقعي الإلكتروني والاتصال بمتاجر مختارة تقدم منتجات فريدة لدفع علامتي إلى الأمام. ونتيجة لذلك، ستعرض ’إتش إتش‘ في متجر ’بيرسوناج‘ في الرياض وسوق ’هوم غرون ماركت‘ في جدة قريباً، كما ستُعرَض في متجر الكونسبت المرتقب بمول الإمارات في شهر أكتوبر.

ما طموحاتك للعلامة على المدى الطويل؟

أتمنى أن تتواجد علامتي في المتاجر في أنحاء العالم وليس في دول الخليج فقط. يمكن للزبائن اقتناء أحذيتي من موقع ’إتش إتش‘ الإلكتروني، ولكن التواجد الفعلي شيء آخر. كما أتوق لصنع مجموعات جديدة. وهناك الكثير من الأفكار تجول في رأسي وأتحمس لمشاركتها مع العالم، ولكن كل هذا سيأتي في الوقت المناسب. أما الآن، فأريد أن يستمتع عملائي بمجموعة ’تو‘ ويجربوها.

الصورة: انستقرام/@hhthebrand

نصائح حازم حدّاد لتنسيق النعال:

أول وأهم خطوة هي العناية الجمالية بقدميك وترطيبهما والاهتمام بهما جيداً.
من أكبر الأخطاء التي تُرتكب عند ارتداء النعال هو اختيار المقاس الخطأ. وأنزعج عندما أرى أصابع أحدهم تتدلى من نعله. وذلك بسبب أن معظم العلامات تبيع المقاسات الأساسية، أما أنا فوضعت دليلاً خاصاً للمقاسات، يمكنكم الاطلاع عليه على موقع hhthebrand.com وتجربتها بأنفسكم.
بالنسبة للتنسيق، فالتنوّع هو المفتاح. أحب رؤية نعالي مع أطقم أزياء جميلة من الكتّان، أو حتى مع جينز وتيشيرت أبيض سادة.
لم تعدّ النعال تُرتدَى فقط في الخروجات الصيفية. ومع المجموعة المناسبة من القطع، يمكن أن نصنع بها أي شيء، بدءاً من الإطلالة الكلاسيكية والأنيقة إلى الأكثر عصرية والمرحة.
خلافاً للتصورات الخاطئة الشائعة، فإن ارتداء النعال مع الجوارب يمنحها بالفعل بُعداً جديداً تماماً. وأخطط الآن لعمل جلسة تصوير مع الجوارب، لذا تابعونا…

تفضلوا بزيارة hhthebrand.com لمشاهدة التشكيلة الكاملة.

اقرؤوا أيضاً: تعرف على العصر الرقمي الجديد لأسبوع الملابس الرجالية في لندن

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع